السلطات تأمر باغلاق الأسواق الأسبوعية بآسفي

موند بريس/ عبدالله بناي

أصدر رؤساء الجماعات الترابية بإقليم آسفي قرارات تتعلق بإغلاق عدد من الأسواق الأسبوعية وأسواق المتلاشيات المتواجدة تحت نفوذها الترابي، وذلك في سياق التدابير والإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار وباء “كورونا”.

وتندرج هذه القرارات في إطار “التعبئة الشاملة التي انخرطت فيها كافة مؤسسات الدولة، وفي سياق التوجيهات الصادرة من طرف السلطات المختصة، واعتمادها على المقاربة الاستباقية للتصدي لوباء “كورونا”، والحد من احتمال تفشيه وانتشاره، بهدف الحفاظ على صحة وسلامة جميع المواطنين والمواطنات”.

ويتعلق الأمر بالسوق الأسبوعي (سبت جزولة) الذي يعد من أكبر الأسواق بالمملكة، إلى جانب سوق (جمعة اسحيم) و(حد احرارة) التابع لجماعة احرارة، و(حد المشرك) التابع لجماعة أولاد سلمان، وسوق (اثنين الغياث) التابع لجماعة الغياث، وسوق (ثلاثاء بوكدرة) التابع لجماعة بوكدرة. وشملت قرارات الإغلاق أيضا، سوق (أربعاء مول البركي) التابع لجماعة مول البركي، وسوق (أربعاء لولاد) التابع لجماعة اصعادلا، وسوق (خميس الكنطرة) التابع لجماعة خط أزكان، وسوق (خميس اولاد الحاج) التابع لجماعة المعاشات، وسوق (حد البخاتي) التابع لجماعة البخاتي.

وقد عهد بتنفيذ قرار الإغلاق لكل من السلطة المحلية ومصالح الأمن والشرطة الإدارية الجماعية ومصالح جماعات إقليم آسفي كل في دائرة اختصاصه.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 87 = 96