السلطات المحلية بدار بوعزة تفرغ احد المخيمات بواد مرزك من المصطافين

موند  بريس :

قامت السلطات المحلية بدار بوعزة ممثلة بقائد الملحقة الادارية واعوان السلطة وعناصر الدرك والقوات المساعدة في خطوة مفاجئة بإفراغ احد اقدم المخيمات بمنطقة واد مرزك والذي يظم كبانوهات يلجأ اليها اصحابها في فصل الصيف للإصطياف والتمتع بأجواء الصيف بهذه المنطقة وقد استحست ساكنة المخيم قرار السلطات الذي استهدف بعض المستأجرين الدين يتوافدون على هذا المخيم .قرار السلطات المحلية جاء بعد شكايات للممارسات خارج القانون تتم داخل هذا المخيم كالدعارة وتناول الخمر و يعاني هذا المخيم من اكراهات كبرى بالجملة كإنعدام النظافة والانقطاع المتكرر للماء والكهرباء حسب إفادت ملاك هذه المنازل وقد وعدت السلطات المحلية هؤلاء الملاك بالعودة الى بيوتهم بعد اجراء عملية تعقيم لهذا المخيم خصوصا وان اعداد حالات الاصابة بوباء كورونا في تصاعد كبير ويعتبر هذا المخيم سكنا دائما للعديد من المواطنين الدين لا يملكون مكانا اخر للاقامة خصوصا في ظل الضرفية الراهنة ومن بين هؤلاء السكان يعيش الممثل القدير الخلفي في ظروف مرضية قاسية دون رعاية ودون اي التفاثة من المسؤولين .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


74 + = 77