السلالات الجديدة لكورونا تغلق حدود فرنسا

موند بريس / محمد أيت المودن

يبدو أن أمل عشاق السفر في العودة قريبا إلى ممارسة هوايتهم المفضلة قد بدأ يتلاشى بعد تدهور الحالة الوبائية بعدد من الدول الأوروبية، وهو ما دفع مجموعة منها إلى العودة إلى فرض تدابير احترازية صارمة، من بينها الإغلاق الشامل أو الجزئي.

آخر الملتحقين بالركب كانت فرنسا، والتي بعد إصدار سلطاتها لقرار حظر التجول الليلي والإغلاق الجزئي، سارعت اليوم إلى الإعلان عن منع دخول أراضيها أو مغادرتها إلا للضرورة القصوى، وذلك في محاولة منها لمنع تسرب السلالات الجديدة إلى التراب الفرنسي.

هذا وسيكون على الراغبين في السفر إلى فرنسا أو مغادرتها الإدلاء بما يثبت الضرورة القصوى للسفر، مع إكراء الفحوصات الضرورية للكشف عن فيروس كورونا.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


24 + = 32