الرباط//تحديد هوية شخصين ظهرا في شريط فيديو يبتزون زبناء مقهى

موند بريس

تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن الرباط بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم أمس الخميس 26 نونبر الجاري، من توقيف ثلاثة أشخاص تترواح أعمارهم ما بين 21 و30 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالضرب والجرح البليغين بواسطة السلاح الأبيض.

وكانت مصالح ولاية أمن الرباط قد فتحت بحثا تمهيديا على خلفية إقدام أشخاص على تعريض أحد الضحايا للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض بداخل مقهى بحي يعقوب المنصور، وهي النازلة التي شكلت موضوع تسجيلات فيديو وصور فوتوغرافية تداولها مستخدمو تطبيقات التراسل الفوري على الهواتف المحمولة.

وقد أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية عن تحديد هوية المعنيين بالأمر وتوقيف اثنين منهم بداخل شقة بحي أكدال بالرباط، علاوة على توقيف المشتبه فيه الثالث الذي كان قد أقدم على إخفائهما بداخل منزله.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا توقيف جميع المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


19 + = 28