الدار البيضاء…الشرطة الادارية بمقاطعة سيدي بليوط تتحرك للتحقيق في مدى تضرر صيدلية بأقدم بائع جرائد بالمغرب

موند بريس : عبدالرحمان بوعبدلي

الشرطة الادارية بمقاطعة سيدي بليوط تسعى لإزالة كشك اقدم بائع جرائد بالمغرب بعد شكاية احدى الصيدليات ورغم ان البائع يتوفر على التراخيص القانونية مند سنة 1930 الصيدلية افتتحت سنة 1975 السؤال ماهو الضرر الذي احدته بائع الكتب والمجلات للصيدلية ولماذا تفاعلت الشرطة الادارية مع قضية ازالة البائع بسرعة فان قضايا احتلال الملك العام لا تتفاعل معها الشرطة الادارية بمقاطعة سيدي بليوط سؤال يبقى مطروح للجواب ام ان الثقافة والمعرفة اخر هم منتخبينا بهذه المقاطعة ويسعون لطمس اخر قلاع المعرفة بعد اغلاق مجموعة من المكتبات قاعات المطالعة ك مكتبة الجامعة العربية ومكتبة شارع الروداني بالقرب من الملعب البلدي التي تم هدمها وكذلك مكتبة شارع الجيش الملكي بالقرب من فندق شيراتون التي تم اغلاقها مند سنوات قصد الاصلاح لكن لم تتم اية اصلاحات بها ولا يعرف مصير الكتب النادرة التي كانت متواجدة بها من هنا يظهر ان الثقافة والعلم اخر اولويات المنتخبين في مقاطعة سيدي بليوط وفلنقرأ سورة الفاتحة على شباب لا يجد متنفس للقراءة والتعلم وتكوين الرصيد المعرفي في حين دول اخرى تضع مكتبات للقرأءة في كل مكان في المتنزهات والحدائق والمقاهي والحافلات وطرامواي لكن نحن نهدم كل ما يمس الثقافة بصلة ونطمس وجودها

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 3 =