الدار البيضاء // أمن منطقة مولاي رشيد يضع يده على الأشخاص الذين ظهروا في فيديو وهم يتبادلون الضرب بواسطة أسلحة بيضاء

موندبريس
تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، مساء أمس الخميس 21 ماي الجاري، من توقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 27 و44 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بخرق حالة الطوارئ الصحية ، وتبادل الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض.
وكانت ولاية أمن الدار البيضاء قد تفاعلت ، بسرعة وجدية، مع شريط فيديو تم تداوله على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه أشخاص يتبادلون العنف باستعمال أسلحة بيضاء بأحد الأسواق بمنطقة مولاي رشيد، حيث أسفرت الأبحاث ، والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط عن تشخيص هوية ثلاثة من المشتبه فيهم وتوقيفهم.
وقد تم إخضاع المشتبه فيهم الموقوفين للبحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وذلك في انتظار عرضهم أمام العدالة بعد استكمال البحث التمهيدي

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 56 = 62