الدارالبيضاء (مقاطعة سيدي بليوط): احتمال تحول المدينة القديمة الى أكبر بؤرة لوباء “كورونا” ؟

موند بريس  :عبد الرحمان بوعبدلي

على الرغم من الخطاب الملكي السامي بمناسبة ثورة الملك والشعب، وعلى الرغم مما جاء فيه من نصائح وتحذيرات من شأنها الحد من الانتشار الرهيب لهذا الوباء، فلازالت أغلب المطاعم و”السناكات” وبائعي “السندويتشات” بمقاطعة سيدي بليوط لا يبالون بما جاء به الخطاب الملكي السامي من نصائح ومن حقيقة هذا الوباء، حيث لاحظ طاقم جريدة “موند بريس” ، في زيارة له، صبيحة هذا اليوم” بزنقة موحا أوسعيد وساحة باب مراكش، لمجموعة من تجار “السندويتشات” عدم احترامهم لأبسط التدابير الوقائية.
حيث لاحظ طاقمنا غياب استعمال الكمامات والقفازات وعدم وضع سوائل التعقيم من طرف هؤلاء التجار، كما ان أغلبهم يقضي حاجاتهم داخل متاجرهم بسبب غياب المراحيض، ويقع كل هذا في ظل غياب تام لمراقبي حفظ الصحة (الشرطة الادارية)، الذين ألفوا عادات سيئة من هؤلاء التجار بسبب غياب الضمير المهني والوطني، مما ينبئ بتحول المدينة القديمة الى أكبر بؤرة لوباء “كوفيد 19 ” وحصاد المزيد من الأرواح.
وبهذه المناسبة، فان ساكنة المدينة القديمة يحملون رئيس مقاطعة سيدي بليوط كامل المسؤولية المدنية والجنائية باعتباره رئيسا للشرطة الادارية وتقاعسه عن اعطاء أوامره لأعوانه من المراقبين للحد من هذه الفوضى والاستهتار بحقيقة هذا الوباء والتي أشار اليها صاحب الجلالة حفظه الله بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 25 = 31