الدارالبيضاء: رئيس مقاطعة سيدي بليوط ينتفض بخصوص قضية المركب الرياضي الحاج العربي بن امبارك.

موند بريس  : عبدالرحمان بوعبدلي
أمام سياسة السكوت التي ينهجها رئيس جماعة الدارالبيضاء بخصوص ملف المركب الرياضي الحاج العربي بن امبارك، وأمام الصمت غير المفهوم للسلطات المحلية ازاء هذه القضية، تدخل السيد الناجحي رئيس مقاطعة سيدي بليوط ليميط اللثام بخصوص هذا الملف الذي ظل سجين “الحجر الاداري”، حيث يرى رئيس هذه المقاطعة – وبلهجة متحسرة- بكون هذا الملعب يعتبر جوهرة في قلب مقاطعة سيدي بليوط، وبكون المركب الرياضي كان تابعا لجماعة سيدي بليوط قبل وحدة المدينة، لكن استغلاله لم تستفد منه ساكنة هذه المقاطعة، كما أضاف السيد الرئيس بكون سنة 2003 كانت حاسمة بخصوص قضية هذا المركب الرياضي ، حيث ان وحدة المدينة جعلت هذا الملف من اختصاص رئيس جماعة الدارالبيضاء، وبكون مقاطعة سيدي بليوط لن تظل صامتة في أي قضية تمس المواطن البيضاوي وخصوصا مجالات حيوية تتعلق بالشباب والأطفال.
وهكذا يبدو أن رئيس مقاطعة سيدي بليوط قد اماط اللثام حول هذا الملف مشيرا الى أن أحد نوادي كرة القدم (الوداد البيضاوي) يستغل المركب الرياضي بدون ان تسفيد منه ساكنة هذه المقاطعة وخصوصا فئة الشباب والاطفال.
وتجدر الاشارة الى أن مقاطعة سيدي بليوط سبق وأن ابرمت اتفاقا مع النادي المذكور تضمن شروطا تعود بالفائدة على ساكنة هذه المقاطعة من بينها خلق مدرسة لكرة القدم يستفيد منها خصوصا فئة الأطفال .
انتفاضة الرئيس بخصوص هذا الملف، واكبتها انتفاضة جمعيات المجتمع المدني، حيث أجمع العديد من الفاعلين الجمعويين على ضرورة نفض الغبار عن هذا الملف حتى تتمكن ساكنة هذه المقاطعة من الاستفادة من هذا المركب الرياضي .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


4 + 4 =