الدارالبيضاء: خطير ….قائد ملحقة ادارية بسيدي مومن يغرد خارج السرب يطبق قرار هدم براكة ويترك عائلة في الشارع عرضة لفيروس كورونا

موند بريس :

في خطوة محفوفة بالمخاطر اقدم قائد ملحقة ادارية بسيدي مومن بالدارالبيضاء و عدد كبير من اعوان السلطة على هدم براكة وطرد عائلة فقيرة مكونة من عدة اشخاص : اب وام وستة ابناء ورميهم في الشارع العام

هذا وبادر القائد واعوان السلطة بتعنيف الاطفال واستعمال القوة وتركهم عرض لمخاطر فيروس كورونا في تحد خطير لقرار العزلة الصحية التي اقرته وزارة الداخلية والتي دعت المواطنيين الى الالتزام والبقاء في بيوتهم .

وتأتي هذه الخطوة الخطيرة وغير المحسوبة للسيد القائد الذي قام بالتنكيل بهذه العائلة الفقيرة وتركها في العراء عرضة للاصابة بالفيروس متناسيا ان السلطات دورها هو حث الناس على البقاء في منازلهم ، لا تشريدهم كما حصل ، إذن يا ترى ما رأي السيد وزير الداخلية والسيد العامل في هذا القرار الذي كان بالإمكان ان يتأجل الى مرور بلادنا من هذا الوباء ، او ان يوفر السيد القائد والمسؤولون في العمالة البديل لهذه العائلة الفقيرة التي تناشد جلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده التدخل العاجل لإيجاد حل فوري وانقاد هاته العائلة من خطر التشرد وخطر الاصابة بفيروس كورونا

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 68 = 69