الخناق يزداد على جبهة البوليساريو

موند بريس / محمد أيت المودن

قالت مجلة “أتالايار” الإسبانية المتخصصة في الشؤون المغاربية، إن انفصاليي “البوليساريو” يمرون بـ “أوقات عصيبة” ولا يتمتعون فعليا “بأي دعم دولي”.

 

وأضافت المجلة الإسبانية في مقال نشرته، اليوم السبت، أن دخول زعيم الانفصاليين إلى المستشفى في إسبانيا بهوية وأوراق مزورة، هربا من العدالة الإسبانية، “يأتي في وقت صعب” بالنسبة لجبهة “البوليساريو” التي تعد منظمة انفصالية “لا تحظى عمليا بأي دعم دولي”.

 

وحسب مجلة “أتالايار”، فبالإضافة إلى ذلك، فإن الجمهورية الوهمية غير معترف بها لا من قبل إسبانيا ولا من طرف المجتمع الدولي، مسلطة الضوء بالمقابل على الانتصارات والمكاسب التي حققتها الدبلوماسية المغربية في قضية الصحراء.

 

وقال كاتب المقال “إن المغرب يقدم حلا عبارة عن حكم ذاتي في الصحراء تحت السيادة المغربية، وهو المقترح الذي يحظى بدعم أكبر على الساحة الدولية”، مشيرا إلى أن اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء “كان بمثابة نقطة تحول كبرى في هذا النزاع المفتعل”.

 

وتابعت الصحيفة ” وإضافة إلى ذلك، واعترافا بأهمية ومكانة المغرب، فتحت عدة دول قنصليات عامة في مدن الأقاليم الجنوبية للمملكة مثل الداخلة والعيون”.

وقالت مجلة “أتالايار” إن هذه الحقائق ” أعطت زخما إيجابيا كبيرا للمملكة المغربية”.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 9 =