الحكم على سائق تريبورتور الذي سحل شرطيا ب 20 سنة سجنا ورفيقه ب 10 سنوات

موند بريس

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الرباط، ليلة الخميس، حكما بالسجن النافذ لمدة 20 سنة في حق سائق “تريبورتور” الذي سحل شرطي وعنصر من القوات المساعدة بمدينة سلا، فيما تم الحكم على رفيقه ب10 سنوات سجنا، مع تعويض مدني للضحايا.
وتوبع المتهمين بتهم ثقيلة جدا، تتعلق بمحاولة القتل العمد في حق موظف عمومي أثناء قيامه بمهامه، والمشاركة في ذلك، وإهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهما مهامهما، واستعمال العنف في حقهما مع سبق الإصرار، وعدم الامتثال، والعصيان، وخرق الأحكام المتعلقة بحالة الطوارئ الصحية وعدم ارتداء الكِمامة وتعريض أشخاص وناقلات للخطر، والتسبب في خسائر مادية في ملكية الغير.
وتعود تفاصيل هذه الحادثة إلى شهر يونيو من سنة 2020، حيث أقدم سائق “تريبورتور” على سحل شرطي لمسافة طويلة، على مستوى شارع عبد الكريم الخطابي بمدينة سلا، رافضا الإمتثال لأوامر الشرطي، قبل أن يسقط هذا الأخير على الأرض.
وأظهر شريط فيديو جرى تداوله آنذاك على نطاق واسع بمواقع التواصل، سائق “تريبورتور” وهو يسير في الاتجاه المعاكس من الشارع بسرعة، بينما كان الشرطي متمسكا بالدراجة ليسقط بعدها.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


4 + 4 =