الجمهور السوسي والمراكشي غاضب من تصرف قناة ” الرياضية”

موند بريس / محمد أيت المودن

تسبب توقيف البث المباشر لمباراة الحسنية ضد الكوكب المراكشي قبل نهايتها على قناة الرياضية في تأجيج غضب جمهور الفريقين وإحساسهم بغبن شديد وتمييز غير مبرر ، بحيث تجرأت قناة الرياضية وأوقفت البث المباشر  لهذه المباراة والتي تدخل في إطار سدس عشر نهاية كأس العرش بدعوى انطلاق مباراة أخرى بالدار البيضاء والتي جمعت بين الرجاء الرياضي واتحاد سيدي قاسم عن نفس المنافسة. خصوصا وأن اللقاء المذكور بين غزالة سوس والكوكب والذي أقيم بالملعب الكبير بمراكش دخل أشواطا مثيرة بعد تسجيل المحليين لهدف السبق عن طريق ضربة جزاء خلال الأشواط الإضافية ( د 112 ) بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

هذا السلوك لا يمت للأخلاق الرياضية بأية صلة، ذلك أن مباراة الكوكب و الحسنية دخلت منعطفا شيقا بعد تسجيل الكوكب هدف السبق، الأمر الذي يحتم على الحسنية البحث عن هدف التعادل، الأمر الذي حصل في الدقيقة 117 عن طريق اللاعب ليركي اي بعد خمس دقائق من تسجيل الكوكب هدف الفوز، وعلى بعد ثلاثة دقائق من نهاية اللقاء، قبل أن يحتكم الفريقان إلى الضربات الترجيحية التي اعطا تأهل غزالة سوس على حساب فارس النخيل الذي قدم مباراة كبيرة.

فقد كان من العدالة الرياضية أن تبقى هذه القناة الرياضية التي يدفع المغاربة تكاليف استمراريتها من خلال الضرائب ان تستمر في النقل المباشر خصوصا أن ما تبقى من الشوط الإضافي الثاني لا يتعدى ثمان دقائق، وبعدها يتم نقل المقابلة الأخرى من المركب الرياضي محمد الخامسحتى تأخذ كل مباراة حقها في النقل التلفزي

 

فهل تتدخل الهاكا للبث في هذا السلوك الذي اغضب سكان مدينتي أگادير ومراكش، وجعلهم يشعرون ب ” الحگرة ” من طرف قناة يتم تمويلها من جيوبهم.

فهل تتحقق العدالة الرياضية من خلال النقل التلفزي ومحاسبة من تلاعب بهذا الحق …

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


8 + 2 =