*الجمعية المهنية لبائعي المتلاشيات بسيدي بنور تطالب من المسئولين بضرورة إيجاد حل منصف و جذري لتجار المتلاشيات.

موند بريس

توصلت جريدة ” موند بريس ” من الجمعية المهنية لبائعي المتلاشيات ” لافيراي ” بسيدي بنور بنسخة من بيان استنكاري للرأي العام تطالب فيه من المسئولين و المنتخبين بضرورة إيجاد حل منصف و جذري لتجار المتلاشيات ….، وهذا نص البيان :

تلقت الجمعية المهنية لبائعي المتلاشيات ” لافيراي ” بسيدي بنور بإستغراب واستنكار شديد اقدام بعض الجهات المحسوبة على السوق الأسبوعي بسيدي بنور على استخلاص رسوم الصنك من تجار المتلاشيات، وتتسائل الجمعية هل يوجد هناك قرار جبائي يلزم تجار المتلاشيات الذين يوجدون خارج أسوار السوق الأسبوعي بأداء الصنك لمكتري السوق خاصة بعدما تم إفراغ السوق من تجار المتلاشيات و الأثاث المستعمل في بداية جائحة كورونا وتم السماح لهم بمعاودة نشاطهم مؤقتا خارج أسوار السوق في ظروف مزرية وقاسية في انتظار حل عادل لمشكلتهم بل هناك من اكتري أرضا في ملك الخواص لممارسة تجارتهم فكيف يمكن استخلاص الصنك من هؤلاء قانونا ؟
والجمعية ما زالت متمسكة بضرورة إيجاد حل منصف وجذري لتجار المتلاشيات، و منفتحة على كل الإقتراحات البناءة و الهادفة.
وتطالب الجمعية من المسئولين و المنتخبين بتوضيح موقفهم من هذا الإستخلاص للصنك و هل يوجد قرار جبائي في الموضوع خارج أسوار السوق أم لا ؟

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 4 =