الجزائر تقوم بترحيل مغاربة احتجزتهم بسجونها منذ أزيد من سنة ونصف

موند بريس / محمد أيت المودن

يرتقب أن تُرحل السلطات الجزائرية، صباح اليوم الثلاثاء 28 شتنبر، حوالي 45 شخصا من المغاربة المحتجزين بسجون الجزائر.

 

وحسب المعلومات الأولية المسربة ، سيتم ترحيل حوالي 45 شخصا، أغلبهم شباب، عبر الحدود البرية لمعبر “زوج بغال”، وذلك بعدما علقوا بالجارة الشرقية منذ أزيد من سنة ونصف، حيث ظلوا منذ ذلك الوقت محل احتجاجات لأهاليهم وذويهم لإجلاءهم.

تجدر الإشارة إلى أن عددا من هؤلاء الشباب، كانوا مرشحين للهجرة السرية نحو اسبانيا، عبر سواحل وهران وعين الترك غرب الجزائر، لينتهي بهم المطاف في غياهب السجون، ويلقون معاملة كالسجناء، بمنعهم من التواصل مع عائلاتهم، وتقديم تغذية “غير لائقة”،في غياب تام لتطبيق المسطرة المعمول بها دوليا في مثل هذه الحالات.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


28 + = 38