الجزائر تستنفر قواتها لمواجهة هذا الأمر

موند بريس / محمد أيت المودن

أعلنت الجزائر،أمس الأحد، حالة تأهب قصوى ضد حرائق الغابات المحتملة، وذلك تزامنا مع سلسلة حرائق اندلعت بدول مجاورة مثل المغرب والبرتغال وإسبانيا وفرنسا.

 

وقالت وزارة الفلاحة الجزائرية في بيان، إنه “نظرا للظروف المناخية المتسمة بارتفاع درجة الحرارة مما قد يسهل في اندلاع حرائق الغابات نعلن عن حالة تأهب قصوى”.

 

وأفادت الوزارة، بـ”تفعيل المخطط الوطني للوقاية ومكافحة الحرائق (..) يتعين على كافة المسؤولين والجهات المعنية التجند لتجنب أو مواجهة أي طارئ على مدار 24 ساعة، كما تم تعبئة الوسائل المادية والبشرية لذلك”

 

وفي يونيو الماضي، لقي 4 جزائريين حتفهم في حرائق نشبت بولايتي سطيف وسكيكدة، إلى جانب إتلاف مساحات غابية كبيرة.

 

وفي الفترة الماضية، أعلنت السلطات الجزائرية، سلسلة قرارات لمنع تكرار حرائق الغابات، منها تجميد نشاط إنتاج الفحم بصفةٍ مؤقتة، كما منعت عدة محافظات التجوال داخل الغابات، وأعلنت عزمها استئجار طائرات لإطفاء الحرائق.

 

وحسب قانون العقوبات الجزائري، فإن عقوبات المتورطين في حرائق الغابات تصل إلى 30 سنة سجنا، والسجن مدى الحياة في حال خلفت وفيات.

 

والعام الماضي، شهدت عدة محافظات جزائرية حرائق وُصفت بالأكبر في تاريخ البلاد، تسببت بوفاة 69 شخصا، بينهم 28 عسكريا، إلى جانب خسائر مادية ضخمة، فضلا عن إتلاف نحو 100 ألف هكتار.

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


24 + = 29