التقارب المرتقب بين “البام” و”الكتاب”

موند بريس / محمد أ يت المودن

أكد الأمين العام لحزب التقدم و الاشتراكية، نبيل بنعبد الله، على أن علاقة حزبه بحزب الأصالة و المعاصرة، دائما ما اتسمت بتوع من التشنجات و الاصطدامات منذ الخطوات الأولى للتأسيس.

وأضاف بنعبد الله في تصريح صحفي، أنه ‘’يتطلع بكثير من الايجابية لبناء علاقة جديدة مع القيادة الجديدة لحزب الأصالة و المعاصرة بقيادة أخيه و صديقه عبد اللطيف وهبي الأمين العام الجديد للبام’’.

وأشار في ذات السياق، الى أن  ‘’بناء علاقات أعمق، قائمة بالضبط على نقيض كل ما ذكرته في سابقا”.  من خلال ”المراجعة الجريئة التي قام بها حزب الأصالة والمعاصرة قبل وأثناء وبعد مؤتمره الوطني الأخير’’.

وشدد بنعبد الله على أن ‘’التنسيق على مستوى أحزاب المعارضة، بشكل بناء وفعال وملتزم، أفرز فرصة تقديم مذكرة مشتركة في موضوع الانتخابات مع حزبا الاستقلال والتقدم والاشتراكية’’.

وعبر الأمين العام لحزب التقدم و الاشتراكية المعارض، عن أمله أن ‘’تسهم كل هذه المتغيرات التي شهدها الحزب، سواء على المستوى الداخلي أو في نظرته للمشهد السياسي وطبيعة علاقته بالأحزاب السياسية الوطنية، في التجاوز النهائي للتعثرات والتشنجات التي كانت قائمة عند التأسيس والسنوات الي تلت تأسيس حزب الأصالة والمعاصرة’’

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


30 + = 31