“البوليساريو” على صفيح ساخن

موند بريس / محمد أيت المودن

شهدت مخيمات تندوف في الأيام الأخيرة تصاعدا إحتجاجيا وصفه البعض بغير المسبوق، واتجهت في معظمها لإفشال احتفالات البوليساريو بذكرى تأسيسها، وشملت أغلب المخيمات إن لم يكن كلها. ولقيت الاحتجاجات تأييدا جماهيرا واسعا، خصوصا بعد رفض زعيم “البوليساريو” استقبال المحتجين في مرحلة أولى قبل أن يتراجع في مرحلة لاحقة بعد إحراجه أمام الضيوف الأجانب خصوصا بعد اعتراض المتظاهرين لمسار “ماراثون الصحراء”.

وأكدت مصادر من المخيمات أن قيادة “البوليساريو” شنت أمس الأربعاء حملة انتقامية ضد المشاركين في الإحتجاجات، حيث وجهت استدعاءات بالجملة للمعنيين، وطردت آخرين من عملهم، وتوعدت بالانتقام من آخرين.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


24 − = 17