البطولة الاحترافية: مباراة المغرب الرياضي الفاسي أمام أولمبيك أسفي تنتهي بلا غالب و لا مغلوب.

موند بريس : ريفي مفيد محمد.

تميزت المقابلة بإيقاع مستحسن من ناحية بناء الهجمات، وخلق الفرص الحقيقية للتسجيل بخاصة من طرف المغرب الرياضي الفاسي،بينما أتيحت فرصة واحدة لأولمبيك أسفي في الشوط الأول، التي منحته الهدف الأول في حدود الدقيقة (4) عن طريق اللاعب جبريل اوثارا بعد انسلاله من الجهة اليسرى و تكسير خطة التسلل التي لم يفلح في نهجها مدافعي المغرب الفاسي.

ليخرج الفريق المسفيوي من هذه الجولة متقدما بهدف دون رد.

في الشوط الثاني، سيطر فريق المغرب الفاسي على كل أطوار فتراته، معتمدا في ذلك على بناء الهجمات من وسط الميدان في اتجاه معترك عمليات الخصم،حيث أهدرت عناصر الماص العديد من الفرص السانحة للتسجيل بفعل غياب تام لمتمم العمليات الذي بمقدوره وضع الكرة في الشباك .

و قد انتظرت الجماهير الفاسية إلى غاية الدقيقة (60) من الجولة الثانية ليدرك اللاعب علاء الدين أجراي هدف التعادل للمغرب الرياضي الفاسي بواسطة قذفة قوية لا تصد و لا ترد.

وبعد هذا الهدف حاولت عناصر الماص إضافة أهداف أخرى إلا أن رزانة دفاع أولمبيك أسفي حالت دون تحقيق ذلك لتنتهي المقابلة على إيقاع التعادل الايجابي هدف لمثله.

و بعد هذا التعادل وصل فريق أولمبيك أسفي للنقطة (28)، ليقفز للمركز الثالث عشر ، فيما بلغ رصيد فريق المغرب الرياضي الفاسي للنقطة (36) في المرتبة الرابعة، من جدول الترتيب العام للبطولة الاحترافية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 85 = 89