البروفيسور عز الدين الإبراهيمي يوضح كيفية قهر كورونا

موند بريس / محمد أيت المودن

في سياق متابعة الوضع الوبائي ببلادنا، كشف البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، عضو اللجنة العلمية الخاصة بجائحة كورونا، عن التدابير التي يمكن للمغرب أن يتخذها للتخلي بشكل نهائي عن مختلف الإجراءات، التي سنها في مواجهة جائحة کوفید 19، شريطة الانخراط الجماعي في عملية التلقيح، على حد تعبيره.

 

وقال الإبراهيمي، في تدوينة له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، إن المغرب له من الإمكانيات ما يجعله يحذو حذو الدنمارك، التي أعلنت أن كوفيد 19 لم يعد مرضا خطيرا، بفضل المعدلات القياسية للتطعيم باللقاحات ضد الفيروس، مقررة بدءا من 10 شتنبر الجاري التخلي عن جميع التدابير التي فرضتها لمحاصرة الفيروس التاجي والقضاء عليه بفضل تلقيح وتطعيم 80 بالمئة من الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 12 عاما فما فوق.

 

واعتبر الإبراهيمي، أن “المغرب خلال هذه الأزمة الصحية يوجد في صف دول الشمال ولا نجد أي قرين له في الدول الإفريقية”، وزاد موضحا أن “المغرب وبائيا وتلقيحيا لا يبتعد من الناحية الزمنية إلا بأسابيع قليلة عن الوضعية الدنماركية والبريطانية كما تبين ذلك المنحنيات المتوفرة”.

 

وأفادت وزارة الصجة ، اليوم الثلاثاء ، بأن المملكة تعرف حاليا مرحلة تنازلية للموجة الوبائية المرتبطة بفيروس (كوفيد-10) بعد فترة ذروة قبيل منتصف غشت الجاري.

 

وقال رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بالوزارة عبد الكريم مزيان بلفقيه ، في تقديمه للحصيلة نصف الشهرية الخاصة بالحالة الوبائية للجائحة خلال الفترة من 17 إلى 30 غشت الجاري، إنه “بعد دراسة لكل البيانات والمؤشرات الخاصة بتتبع الحالة الوبائية في بلادنا خلال هذه الموجة الحالية، مررنا من مرحلة تصاعدية للحالات الإيجابية دامت زهاء خمسة أسابيع، توجت بفترة ذروة قبيل منتصف شهر غشت 2021، و تتلوها حاليا مرحلة تنازلية لهذه الموجة الوبائية”.

 

وبعد أن نبه بلفقيه إلى أن المغرب مازال في بداية هذه المرحلة التنازلية للحالات الإيجابية والتي ستليها، قريبا ، مرحلة انخفاض في عدد الحالات الحرجة وكذلك انخفاض في حالات الوفيات، أوضح أنه خلال فترة الاسبوعين الماضين ومقارنة مع الفترة التي سبقتها، عرفت المملكة انخفاضا في عدد الحالات الإيجابية، حيث تراجعت من 63.174 حالة كرقم اسبوعي سجل في منتصف شهر غشت، إلى 42.424 حالة إيجابية س جلت في أواخر هذا الشهر، أي بانخفاض قارب ناقص 17,6 في المائة.

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


3 + 3 =