البحري والداودي يتابعان في حالة سراح

موند بريس / محمد أيت المودن

قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالرباط، اليوم الاثنين، متابعة سفيان البحري، ونادية الداودي ابنة الوزير السابق القيادي بحزب العدالة والتنمية لحسن الداودي، في حالة سراح، وتحديد أول جلسة يوم 19 نونبر الجاري.

 

وكانت المصالح الأمنية بالعاصمة الرباط، أوقفت سفيان البحري، ونادية الداودي، بعد عراك بينهما وهما في حالة سكر متقدمة، إذ تم وضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية ليلة السبت /الأحد.

 

وحسب مصادر محلية، فإن نادية الداودي تقدمت صوب سفيان البحري الذي كان في حالة سكر متقدمة عند خروجه من حانة في محج الرياض بالرباط، على أساس أنها واحدة من معجبيه، وبعد أن صدها سفيان البحري، شعرت نادية الداودي بالإهانة وضربته على وجهه بزجاجة من النبيذ.

 

وبناء على تعليمات النيابة العامة، تم وضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية بمركز للشرطة بالرباط.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 51 = 52