البئر الجديد/// مفوضية الأمن تحتفي باليوم الوطني للسلامة الطرقية بالمدينة

موند بريس/ عبدو.                                                  

كعادتها في مثل هذا اليوم من كل سنة تجندت المصالح المختصة بمفوضية الأمن بالبئر الجديد، لتحتفي باليوم الوطني للسلامة الطرقية والذي يصادف يوم 18 فبراير من كل سنة، وفي هذا الإطار أقامت المفوضية طيلة نهار اليوم الخميس 18 فبراير 2021، عدة لقاءات وحملات توعوية سواء بالشارع العام أو بالمؤسسات التعليمية، والتي تم أختيارها بالنظر الى دورها التربوي ولأهميتها في توعية التلاميذ بقانون السير، حيث شهدت فضاءات مجموعة من المؤسسات التعليمية بمدينة البئر الجديد، بمختلف أسلاكها حملات توعية وحلقات نقاش وندوات ودروسا تطبيقية في مجال قانون السير وآدابه لفائدة التلاميذ والتلميذات كما تم إعطاء دروس تطبيقية في مجال قانون السير من طرف مجموعة من الضباط وأفراد الشرطة بالبئر الجديد، وهي اللقاءات التي عرفت تجاوبا وإهتمام كبيرين من طرف المتلقين وتفاعلوا معه بقوة، حيث أبدوا وعيا هاما بآداب السير ومخاطر التهور في الطريق.
ووفق ما عاينته “موند بريس”، احتضنت مدرسة “السنابل” العمومية صباح اليوم الخميس، حملة تربوية تحسيسية حول السلامة الطرقية، التي تضمنت دروسا في قواعد السير للراجلين والدراجين والسائقين وشروط السلامة الطرقية، من تأطير ضباط وأفراد الشرطة إلى جانب السادة الاساتذة العاملين بالمؤسسة التعليمية المعنية، دروس همت توعية التلاميذ بأهمية الحذر خلال استعمال الطريق، وتحسيسهم بمبادئ قانون السير وقواعد المرور وعلامات التشوير، كما تم توزيع مطويات ووثائق إعلامية أنجزتها اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير.

وعلى هامش اليوم الوطني للسلامة الطرقية أكد السيد “نور الدين البعاوي”، رئيس فرقة شرطة المرور بمفوضية الشرطة للبئر الجديد، أن المفوضية ومند إنشائها دأبت على تنظيم حملات مماثلة طيلة السنوات الماضية بمختلف المؤسسات التعليمية تتضمن عمليات تحسيسية لفائدة التلاميذ والتلميذات بمخاطر الطريق وبضرورة إحترامهم قانون السير وعلامات التشوير، وبالتالي محاولة ترسيخ هذه العملية في أدهانهم أملا في المساهمة في التقليص من حوادث السير التي تكون الطرقات مسرحا لها من حين لاخر.


ومن جانبهم أشار مجموعة من التلاميذ والتلميذات المستفيدين من هذه اللقاءات التوعوية بأن من شأن مثل هذه الحملات التحسيسية أن تعطي نتائج حسنة بخصوص التوعية بقانون السير ومخاطر الطريق الجمة التي تكون غالبا بسب تهور السائقين أو الراجلين، موجهين في الاخير الشكر لكل أفراد الشرطة على ما يقومون به من جهود وعمل جبار لتنظيم السير والمرور بالمدينة وكذا للمحافظة على أمن وسلامة الساكنة.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 74 = 81