البئر الجديد/// كلاب شرسة تهاجم عناصر الأمن وتمكن مجرم من الفرار

موند بريس/عبدو

هاجم مروج للمخدرات والأقراص الهلوسة ذو السوابق العدلية العديدة ليلة السبت 14 نوفمبر الجاري، عناصر من الشرطة التابعة لمفوضية الأمن البئر الجديد، بواسطة كلاب شرسة، لمنعهم من إلقاء القبض عليه، حيث بدا الكلب كما لو أنه مدربا على الانقضاض على كل من خولت له نفسه مواجهة صاحبه، وذلك لتخليص من قيد الإعتقال الهجوم أتاح لهذا الأخير فرصة الهرب، التي لم يتوانى عن استغلالها، وفر هاربا رغم وجود رئيس المفوضية وعناصر الأمن الثلاثة الذين كانوا يرتدون لباسا مدنيا، دون التمكن من إلقاء القبض عليه، ولا يزال البحث قائما لأجل القبض على المروج وزملائه الذين شنوا هجوم الكلاب الشرسة على عناصر الأمن، هذه الحادثة خلفت استنفارا أمنيا كبيرا.
ويشتهر هذا المجرم بعدوانيته الشديدة وشراسته داخل أوساط حي النضال وحي البام بالمدينة، معروف بترويج “الحشيش” والأقراص الهلوسة وفرض سيطرته على الأحياء، وينهج أسلوب الترهيب إزاء الساكنة، مما فرض عليهم الصمت أمام ما يحدث.
وحسب مصادر مقربة، فإن تدخل الأمن جاء على إثر توصله بمعلومات تفيد بنشاط المبحوث عنه في بيع قطع مخدر الحشيش بحي النضال، وتمكنت من القاء القبض عليه بعد وقوعه في الكمين الذي نصبته له عناصر الشرطة.
لكن هجوم كلاب شرسة على عناصر الأمن أثناء اعتقالهم للمبحوث عنه، رغم نجاحهم في صدها مكنت المجرم من الفرار واستغلال عنصر المفاجأة الذي وفره له أشخاص مجهولين.
ولازال البحث جاريا عنهم إلى حدود كتابة هذه الأسطر…؟

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 52 = 54