البئر الجديد // ستة أشهر حبسا نافذا لمقرقب روع ساكنة المدينة

موند بريس/عبدو/البئر الجديد

أدانت المحكمة الابتدائية بالجديدة، مساء أول امس الثلاثاء 11 غشت الجاري، شابا في عقده الثاني، من ذوي السوابق العدلية ساكن بحي التقدم البئر الجديد، بالحبس ستة أشهر نافذة وغرامة مالية قدرها 1000 درهم، بعد متابعته من طرف النيابة العامة من أجل الهجوم على مسكن الغير تحت وطأة التهديد بالحجارة والتخدير، وكسر زجاج سيارات بالحي المذكور.
وفي تفاصيل المتابعة، كان المتهم قد روع سكان حي التقدم بمدينة البئر الجديد، الشهر الماضي وهو في حالة تخدير قوي بواسطة الأقراص المهلوسة والخمور، قبل أن يعمد إلى ترويع مجموعة من الأسر لحمله سكينا يهدد به أسرة بالحي، ويقسم اعتداء على أفرادها قبل أن يتم شل حركته، من طرف سكان الحي المذكور واستدعاء عناصر الأمن الوطني الذين قاموا باعتقاله. ولم يكن هجوم المتهم هو الاول، حيث أن المتهم اعتاد على عدد من الأسر تحت طائل التهديد بالحجارة، ويظل يصيح ويعربد في وجه السكان مهددا إياهم بالتصفية، ثم حاول أن يقتحم عدد من المنازل بالقوة، مستعملا الأحجار وسكينا لإرهاب النساء والأطفال، الذين أصابهم هلع كبير.
ومن بين سوابق المتهم، أنه سبق أن قام بترويع الحي المذكور بواسطة سلاح الأبيض، أصاب به احد أبناء الحي بجرح غائر، كما قام بالهجوم على رجل مسن بنفس الحي يبلغ من العمر حوالي 84 سنة، مهددا اياه بالسلاح الأبيض أصيب إثرها بجرح غائر حددت مدة العجز في 22 يوما، إلى أن تم الاستنجاد بعناصر الأمن الوطني، التي قامت بمطاردة هوليودية استمرت لأزيد من ساعة، فيما ظل المتهم في حالة فرار.
وسبق للأمن الوطني  تقديم المتهم أمام النيابة العامة باستئنافية الجديدة، عدد من المرات من أجل التهمة ذاتها وقدم أمام غرفة الجنايات وأدين بالعقوبة نفسها، أخيرا اشتكى اغلب سكان الحي المذكور من تصرفاته وجبروته، قبل أن تضع الساكنة شكايتين وكذا عريضة موقعة، إلى وكيل الملك لدى ابتدائية الجديدة مطالبين بفتح تحقيق مع المتهم وتنزيل أقصى العقوبات.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


84 + = 93