البئر الجديد….رجال الحموشي في أيام عيد الأضحى المبارك.. التزام وتضحية

موند بريس : عبدو بن حليمة

كثيرة هي المهن التي تفرض على ممارسيها الاشتغال أيام الأعياد، ويبقى رجال الأمن من بين الذين تفرض عليهم مهنتهم التضحية من أجل الآخرين، حيث تتضاعف في مثل هذه المناسبات المسؤولية الملقاة على عاتق جهاز الشرطة من أجل السهر على استتباب الأمن.. لذلك بذل رجال الأمن الوطني التابعين لمفوضية الشرطة بالبئر الجديد، يوم الثلاثاء الأربعاء الخميس مجهودات جبارة لتأمين سلامة وأمن مرتفقي السوق الأسبوعي بالمدينة، وذلك بالقيام بمجموعة من التدخلات والسهر على حماية الأشخاص والممتلكات وتوفير التغطية الأمنية في جميع منافذ السوق الأسبوعي بالمدينة، يضربون أروع أمثلة التضحية في أدائهم لواجباتهم في أحلك الظروف فهم يقضون العيد مرابطين في أماكن أعمالهم ومهامهم بعيدين عن أهلهم وذويهم، مقدمين مصلحة الوطن وأمنه واستقراره فوق كل مصلحة، يتسابقون في ميادين العطاء لهذا الوطن المعطاء.


وفي السياق ذاته عاينت جريدة موند بريس، من خلال جولاتها الميدانية، صباح يومه عيد الأضحى بعدما شب حريق باحدى المدارس العمومية حي البام، هذا وبفضل جهود سكان الحي وشبابه تمكنت المجهودات المتكاثفة من اخماد الحريق، الفضل في اتمام عملية الاخماد يعود الى رجال الأمن الوطني بعد تعدر الاتصال هاتفيا بشركة النظافة لعدة مرات دون رد رغم خلو الخط من أي اتصال حسب الرنات، الا أن المساعدة التي يشكر عليها قسم الاتصال بالادارة المفوضية للأمن بعد ربط الاتصال طلبا للنجدة والمساعدة اتصال عناصرها بالشركة؟
للاشارة فان رجال الأمن الوطني رافق السلطة المحلية إلى مسرح الحريق وبقيت مرابضة هناك الى حين اخماد الحريق عن آخره.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 1 =