البئر الجديد/// حملات أمنية إستباقية واسعة لتجفيف منابع الجريمة والساكنة تستحسن التعيين الجديد

موند بريس

تشن مصالح الأمن الوطني التابعة لمفوضية الشرطة بالبئر الجديد، حملات أمنية تطهيرية وصفت بالواسعة وغير المسبوقة، أسفرت عن اعتقال عدد من الأشخاص، ضالعين في قضايا جنحية أو جنائية مختلفة من ضمنها الاتجار في الممنوعات، والتلبس بحيازة أسلحة بيضاء، والسرقة وغير ذلك.
وحسب مصادر موند بريس، فإن هذه العمليات جاءت ذلك بعد تعيين رئيس جديد بالمفوضية الأمنية بالبئر الجديد، وبفضل التدابير المحكمة والتوجيهات المسؤولة الصارمة المتخذة من طرف الرئيس المفوضية العميد “محمد دركان”، حيث عرفت مدينة البئر الجديد في الآونة الاخيرة، إنزالا أمنيا مكثفا لعناصر الأمن الوطني تحت الاشراف الفعلي لرئيس المفوضية المذكور، من أجل تجفيف جميع منابع الإجرام ومحاربة المروجين وكل الظواهر الإجرامية التي شملت العديد من الأحياء والنقط السوداء التابعة للمدينة، ضد كل السلوكات الإنحرافية وتطهيرها من العناصر الإجرامية.

وأضافت ذات المصادر، أن هذه العمليات الإستباقية مكنت خلال فترة وجيزة من توقيف العشرات من الجانحين متلبسين بأفعال غير قانونية، بالإضافة إلى إعتقال عدد من المبحوث عنهم في قضايا مختلفة، مع تسجيل العشرات من المخالفات المتعلقة بالسير والجولان، وحجز بعض الدراجات النارية التي لا يتوفر أصحابها على وثائقها القانونية ، خصوصا فيما يتعلق بشهادة التأمين الاجباري وارتداء الخودة، وكذا المخالفات المتعلقة بعدم إحترام الإجراءات الإحترازية لمحاربة فيروس كورونا.
هذا وعبر عدد من المواطنين القاطنين بالمدينة عن احساسهم بالارتياح والطمأنينة، بعد هذه الحملات الأمنية التي يقوم بها رجال الحموشي، من أجل السهر على أمن وسلامة المواطنين، تحت شعار الشرطة في خدمة المواطن.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 24 = 28