البئر الجديد.. جمعيات تشتكي شركة النظافة لعامل الاقليم

موند بريس

قدمت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني بمدينة البئر الجديد شكاية للباشا، ورئيس المجلس، وعامل الاقليم، ومفتشيات المراقبة، تطالبهم بفتح تحقيق والتدخل على الخط بخصوص خروقات شركة النظافة بالمدينة، والتي أضحت حديث الساعة خصوصا في الآونة الأخيرة، خصوصا مع التراجع الملحوظ في خدمات الشركة .

 

وحسب شكاية الجمعيات التي توصلت موند بريس بنسخة منها، فقد جاءت بعد مسلسل طويل من الشكايات التي سبق للجمعيات أن وجهتها للمسؤولين بالمدينة، حيث كلها كانت تهدف للدفع من أجل النهوض بمستوى النظافة بالمدينة وإجبار الشركة المذكورة على الإلتزام بالعقد المبرم مع الجماعة، ووقف هدر المال العام من خلال تلاعبات مترابطة وعدم الإلتزام من الجانبين، وأوضحت الجمعيات في نفس الشكاية، أن الشركة لا تقوم بواجبها، كما أن المجلس لايقوم بعملية المراقبة وضبط الخروقات التي توجب تغريم الشركة عند تماطلها، وفي الوقت الذي تقدمت فيه هذه الجمعيات بهذه الشكاية نيابة عن مجموع جمعيات الجماعة التي تجاوز في عددها المائة جمعية، نستحضر الدور الفاعل لجمعيات المجتمع المدني التي تعتبر ركيزة التنمية ووسيلة من وسائل المراقبة لعملية تسيير الشأن المحلي وتجويد خدمات هذا التسيير ليكون في مستوى طموحات الساكنة والمواطنين، وفي هذا الإطار، يمكن أن نستخلص دور الرقابة المنوط بالفاعل الجمعوي ومشاركته

 

في تدبير الشأن المحلي بإعطاء الحلول والمقترحات، وكذلك تقديم الشكايات ونقد كل ما من شأنه الإضرار بمصلحة المواطن أو تقصير في حقه أو هدر للمال العام كما هو الحال في هذه الشكايات التي تبلور الوعي بالمسؤولية من أجل وقف نزيف هدر المال العام الذي يخلفه تدبير قطاع النظافة بجماعة البير الجديد، بالنظر للفوارق الظاهرة للعيان والمتمثلة في غياب الإنسجام بين بنود الصفقة والخدمات المقدمة من طرف الشركة، والتي لا ترقى إلى المستوى المطلوب.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


59 + = 67