البئر الجديد // السلطات المحلية والأمنية تطلق حملة لمنع إضرام النيران في العجلات ليلة عاشوراء

موند بريس/عبدو/البئر الجديد

وجدت عناصر الأمن ومعها عناصر السلطة المحلية بباشوية البئر الجديد، صعوبة بالغة في مواجهة موجة المفرقعات والعجلات المطاطية التي صاحبت موعد عاشوراء ليلة الخميس والجمعة، حيث وجد مراهقون وبعض الشباب المتهور منهم، فرصة مواتية لاستعراض عضلاتهم بمختلف الشوارع العامة معرقلين حركات السير ومهددين المارة والأمن بمختلف انواع المفرقعات والعجلات المطاطية و(الحجارة) إلى ما يشبه ساحات حرب.


هذا وقد شنت عناصر الأمن الوطني مدعومة بعناصر من السلطة المحلية أعوان السلطة، ومصالح الجماعة، ورجال النظافة “كازا تيكنك”، حملات استباقية لحجز العديد من المدخرات لمختلف المفرقعات المرعبة، التي تؤثث المشهد العام بأصواتها المفزعة ونيرانها المرعبة ضمن فوضى خلاقة تنطوي على كثير من المخاطر وتتسبب في عاهات مختلفة للأطفال.


وقد رصدت “موند بريس” عن قرب ألسنة نيران مشتعلة هنا ودخان متصاعد هناك، وطرقات مقفلة وعجلات مطاطية تطوف أرجاء المدينة، وأطفال يأخذون في القفز فوقها، في حركات بهلوانية يرافقها الرشق بالحجارة على مسؤولي السلطة وكأن طبول الحرب قد دقت.
في هذا الصدد أكدت مصادر “موند بريس” أن السلطات المحلية والأمنية بمدينة البئر الجديد، وضعوا خطة أمنية محكمة في وقت سابق للتصدي لهذه الظاهرة..

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 54 = 61