البئر الجديد/// إكرام الميت دفنه.. والبلدية بدون طبيب يرخص لدفن الموتى

موند  بريس / عبدو

وجدت أسرة رجل متوفي بمدينة البئر الجديد ليلة يومه الإثنين 21 دجنبر الجاري، نفسها في موقف حرج زاد من حدة الفاجعة التي ألمت بها بسبب غياب الطبيبة المكلفة بمعاينة الموتى والترخيص بدفنها.
ووفق المعطيات المتوفرة لموند بريس، فإن أسرة المتوفي التي كان يقطن قيد حياته بحي النضال، باشرت اتصالاتها بمصالح الجماعة منذ الساعة السابعة صباحا إلى غاية الظهر دون جدوى، مما اضطر بعض الأعضاء والسلطة المحلية إلى الإتصال بطبيب الرئيسي للمركز الصحي بالمدينة، قصد منحهم رخصة لدفن جثمان المتوفي الذي لم يوارى الثرى إلا بعد صلاة العصر، كاشفا أن الطبيب الرئيسي عجل بتوقيع شهادة الوفاة قبل أن يتفاقم المشكل.
وبحسب نفس المعطيات، فإن نفس المعاناة أن عاشتها أسرة رجل أخرى وافته المنية في نفس الوقت واليوم، حيث ظل أهله ينتظرون الطبيبة لأزيد من خمس ساعات قصد التصريح لهم بالدفن دون جدوى لا لشئ سوى لأن طبيبة جماعة البئر الجديد لها شهادة طبية تمنحها الراحة لمدة شهر؟

يشار أن مشكل غياب الطبيبة الشرعية ببلدية البئر الجديد خلف استياء عارما لدى الساكنة متسائلين عن مصير تدبير هذا المرفق العمومي؟.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


9 + 1 =