الإستيلاء على عقارات باستعمال وثائق وطوابع مزورة

موند بريس / محمد أيت المودن

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالعيايدة، من الإطاحة بعصابة للسطو على العقارات وإعادة بيعها بالاعتماد على وثائق وطوابع مزورة، ضمنها طابع يتعلق بقسم التوثيق بالمحكمة الابتدائية لسلا، وأحيل الفاعل الرئيسي وزوجته وشخص ثالث على النيابة العامة قصد استنطاقهم في جرائم النصب والاحتيال والتزوير.

 

وأشارت يومية “الصباح” أن زعيم الشبكة الملقب بـ”المسحور”، سقط بالصدفة في قبضة عناصر الدرك بعدما كان موضوع شكايات بمراكز مختلفة للدرك، ببوقنادل و”العيايدة”، بينها شكاية ضحية تبين أنه سلم للظنين 14 مليونا للاستفادة من قطعة أرضية، وبعدها اكتشف أنها مسجلة في اسم الغير كما نصب على ضحية ثان في مبلغ 15 مليونا وسيارة.

وأضافت أن زعيم الشبكة كانت تساعده زوجته وشخص آخر في اصطياد الراغبين في الحصول على بقع أرضية، ووضع المتهمون الثلاثة رهن تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


64 + = 74