الأسواق المغربية مزودة بوفرة بكل المواد الأكثر استهلاكا والأسعار مستقرة

موند بريس / محمد أيت المودن

أكدت اللجنة الوزاراتية المكلفة بتتبع التموين والأسعار وعمليات مراقبة الجودة والأسعار، والتي اجتمعت امس الخميس، أن الأسواق مزودة بوفرة من كل المواد الأكثر استهلاكا، والأسعار مستقرة خلال الثمانية أيام الأولى من شهر رمضان.

 

وذكر بلاغ لقطاع الشؤون العامة والحكامة التابع لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، عقب ثاني اجتماع لهذه اللجنة، أنه “تبين من خلال التتبع اليومي لمصالح القطاعات المعنية أن الأسواق مزودة بوفرة من كل المواد الأكثر استهلاكا وأنه لم يتم تسجيل أي نقص أو خصاص خلال هاته الفترة”.

 

وأضاف المصدر ذاته، أنه فيما يخص الأسعار المتداولة فهي تبقى مستقرة على العموم. وقد تم تسجيل تراجعات في أثمنة مجموعة من المواد الاستهلاكية مقارنة مع نفس الفترة من شهر رمضان للسنة الماضية، كالقطاني واللحوم الحمراء. كما لوحظت كذلك ارتفاعات نسبية في أثمنة بعض أنواع المواد الغذائية كالطماطم واللحوم البيضاء”.

 

وتم عقد هذا الاجتماع تحت رئاسة قطاع الشؤون العامة والحكامة التابع لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، ومشاركة ممثلين عن القطاعات الوزارية المكلفة بالداخلية والفلاحة والصيد البحري والصناعة والتجارة والطاقة والمعادن.

 

وخلص البلاغ إلى أن اللجنة ستواصل عملية المتابعة لرصد تطور حالة الأسواق ووضعية التموين ومستوى الأسعار وحصيلة تدخلات لجن المراقبة لمواجهة كافة أساليب الغش والاحتكار والمضارية والتلاعب في الأسعار.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


6 + 3 =