افران واسدها المنحوث بالكماكة في زمن كرونا

موند بريس  : من افران مامون العلوي.
افران المنتجع السياحي بامتياز يعيش حاليا حالة ركود بعدما هاجرته الاعداد العديدة من الزائرين من داخل الوطن وخارجه الراغبين في قضاء عطلة الصيف.ابتعدوا عنه هذه السنة ولم يحجوا للاستمتاع بطبيعته الجميلة النقية.ومياه شلالاته الثي تصب بوديانه وتلاله.واخذ الصورالمؤرخة للحدث مع الاسد المنحوث وسط المدينة من طرف احد سجناء الحرب العالمية الثانية في القرن الماضي.الاسد الذي ارتدى كمامته خوفا من المرض المتفشي للفيروس التاجي كرونا وخوفا من الفتك كعدد من المصابين ببلادنا والمتزايد عددهم يوما بعد يوم

وهو السبب الاساسي الذي ابعد الكثير من محبي افران ومعالمه السياحية هذه السنة..اضافة لتشديد مناطق الدخول والخروج من المدينة .وهكذا تبدوا افران هادءة وخالية.شوارعها.وازقتها هذه الاخيرة تنقصها الانا رة.والنظافة..افران في زمن كرونا تعيش حالة استثناءية في زمن كرونا.والله يحد الباس.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


23 + = 33