افتتاح فيلا لممارسة طقوس كاثوليكية تؤجج غضب ساكنة حي الفرح 2 بمدينة سطات

موند بريس

راسلت ساكنة حي الفرح 2 بسطات، عدة جهات ، منها عامل العمالة بخصوص فيلا سكنية بنفس الحي ، والتي ستعد حسب الشكاية التي توصلت الجريدة بنسخة منها مع عريضة توقيعات الساكنة، لجماعة اتخذت سكن عبارة عن  فيلا ككنيسة لممارسة طقوس دينية كاثوليكية، لذا تضيف الشكاية الموجهة لعامل سطات ان الساكنة تندد وبشدة ماتقوم به هذه الجماعة لما له من تأثير على الناشئة التي تربت في ظل تقاليد دينية إسلامية ناهيك على ما يترتب عنه من إزعاج الساكنة بالموسيقى و ما يرافقها من طقوس تؤرق راحتهم،  اضافة الى مأزق التأطير والتفسير لأطفال الحي وما يسمعونه من ممارسي هذه الديانة، وما سيرافق ذلك من تحويل أزقة الحي إلى مرآب للسيارات الوافدة أثناء الطقوس وانخفاض السومة العقارية للحي.
وتضيف الشكاية، رفض الساكنة وبشدة قيام هذه الكنيسة  التي ستنشأ بجوار ووسط حي سكني وبالقرب من مسجدين مسجد الغفران ومسجد أبي بكر الصديق،
راجين من عامل سطات رفع الضرر على ساكنة حي الفرح 2 زنقة ابن بطوطة بسطات، مع التذكير أنهم  ليسوا ضد التعايش، لكن شرط ان لا تكون فيه مضرة خاصة للأجيال الناشئة أو اللاحقة.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


6 + 2 =