اغلاق 22 مدرسة بفرنسا بسبب تزايد أعداد الإصابات بكوفيد 19

موند بريس/ريفي محمد مفيد

اضطرت السلطات الفرنسية اللجوء لإغلاق ما يناهز 22 مدرسة أبوابها على إثر الانتشار المتزايد للوباء الذي عم سائر أرجاء البلاد وخلف عدة إصابات بفيروس كوفيد 19 بداخل بعض مؤسساتها التعليمية.

حيث أعرب وزير التربية الوطنية الفرنسي، جان ميشال بلانكي، في إحدى تصريحاته بقناة (Europe1) بأن 22 مدرسة، من بينها 12 متواجدة في جهات متفرقة من العاصمة باريس وفي إحدى ضواحي مدينة ليون وأيضا في مرسيليا و10 في جزيرة لارينيون التابعة للجمهورية الفرنسية، قد تم إغلاقها منذ بداية الموسم الدراسي في الأول من شتنبر الجاري، بسبب اكتشاف إصابات مؤكدة بفيروس كوفيد 19 في أوساط التلاميذ و عمال المدارس من معلمين وإداريين وأعوان.

وأضاف السيد الوزير قائلا أن الفيروس تسلل إلى هذه المدارس الإثنين وعشرين من إصابات موجودة خارج هذه المؤسسات. وشدد على أن عددها يبقى قليلا مقارنة بالعدد الإجمالي للمدارس عبر كامل أنحاء الجمهورية الفرنسية البالغ حوالي 60 ألف مدرسة تحتضن 12 مليون تلميذ.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الحدث خلف قلق كبير في صفوف أولياء التلاميذ خاصة أن فرنسا عرفت خلال الأسابيع الأخيرة ارتفاع مهول في عدد الإصابات بكوفيد 19 حيث تم تسجيل ما يناهز سبعة آلاف إصابة جديدة خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + = 3