اعدام المساحات الخضراء بعمالة مرس السلطان الفداء لازال مستمرا

موند بريس : ا .مامون العلوي

بعد حديقة درب البلدية المقرر اعدامها وتحويلها لاماكن للاكل والشواء للحوم ومشتقاتها وحرمان سكانها من هذا الفضاء الاخضر الثاريخي بمقاطعة مرس السلطان..جاء الدور هذه الايام لحديقة مسجد السنة التي تخضع هذه الاثناء لعملية حفر وهدم تام لتحويلها لمركب سوسيو رياضي للقرب..وكان مقاطعة الفداء لاتتوفر على مساحات فارغة لانجاز هذا الفضاء الاخضر الذي يشكل فضاء للترفيه ولعب الاطفال ومتنفس لساكنة المنطقة خاصة احياء المسجد.والفقراء والقريعة.
وكريكوان وكل الاحياء المجاورة وساكنتها الثي كلما ضاقت من الحيطان تلتجؤ للحديقة رفقة الاطفال لتغيير الاجوا والترفيه.
عدم هذه الحديقة جاء على حين غرة وبدون سابق اعلان ولا استشارة لسكان مقاطعة الفداء وهنا يكمن دور المستشارين المنتخبين الذين وضعنا ثقتنا للدفاع عن حقوقنا.والظاهر ان الجميع متواطيء في هذه العملية لاعدام هذا الفضاء الاخضر الجميل وتشييد مكانه هذا المركب السوسيو رياضي للقرب الذي نتساءل عن المستفيدين منه ام سيشمله الاغلاق والاهمال كباقي مركبات القرب بعمالات اخرى بالدارالبيضاء الكبرى.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 38 = 46