اعتراف دولي بقوة ردع الأمن الوطني المغربي يدفع القطريين للاستعانة بخبرة المملكة

موند بريس :

فضلت الحكومة القطرية التجربة الأمنية المغربية الرائدة، لتضع بين أيدي رجال عبد اللطيف حموشي، أمن كأس العالم 2022، إذ سيستفيد القطريون من الوسائل البشرية واللوجستيكية الكافية بغية تنظيم محكم للمونديال، أمنيا وتقنيا.

وحسب معلومات خاصة ، فإن المديرية العامة للأمن الوطني ستبعث أمنيين متخصصين إلى قطر، بغية الوقوف على الخطط الأمنية، لتسهيل عملية ولوج وخروج الجماهير، وحمايتهم طيلة فترة المسابقة.

وستعمل المديرية على رفع التنسيق الأمني مع الأمن القطري بغية الحد من التهديدات الإرهابية والإجرامية، بناء على الخبرة المغربية في هذا المجال، والمعترف بها دوليا.

وستفتح قطر المجال أمام العمال والمتطوعين المغاربة للعمل في الأوراش المخصصة للمونديال، إذ بدأت شركات معروفة بفتح باب الترشح عبر الأنترنت، وتسهيل عملية الحصول على “فيزا عمل”.

وأكد بلاغ وزارة الداخلية أن هذا التعاون يجسد العلاقات المتميزة، التي تربط البلدين، بفضل الأواصر القوية التي تجمع الملك محمد السادس والشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إذ تم عقد عدة لقاءات عمل جمعت عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، والجنرال دو كوردارمي قائد الدرك الملكي، والمدير العام للأمن الوطني والمدير العام لمراقبة التراب الوطني، بوفد قطري.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


82 − 74 =