استقالة الاطباء والصيادلة المنتمين لحزب الأصالة والمعاصرة من حزب البام

موند بريس / محمد أيت المودن

أعلن عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة ورئيس منتدى الاطباء والصيادلة بحزب الأصالة والمعاصرة، الدكتور محمد اعريوة، عن استقالته من كل مؤسسات حزب الأصالة والمعاصرة الذي يسيره عبد اللطيف وهبي.

 

في رسالة وجهها إلى الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أعلن عضو المجلس الوطني للبام عن استقالته “من جميع مؤسسات الحزب، والتي تترجم مع الأسف، رغبة استقالة جميع الأخوات والاخوة الاطباء والصيادلة المنتسبين لمنتدى حزب الأصالة والمعاصرة.”

وعللت الرسالة الاستقالة الحالية ب”تغييب دور الأجهزة التنظيمية والتنفيذية مند المؤتمر الرابع، محليا، واقليميا وجهويا”،  و”تغييب دور المنتديات، وما كانت تتضمنه من أطر وكفاءات، كقيمة مضافة، وقوة تشاركية، اقتراحية في جميع المجالات  القانونية، والاجتماعية والاقتصادية”، وإلى “تسيير وتدبير الحزب، بطريقة، أحادية، وتعيين أشخاص لا علاقة لهم بمسيرة الحزب المميزة، ودلك  من أجل  اقصاء الكفاءات، والحد من الديموقراطية التشاركية”، ثم إلى “قرارات وخرجات غير موفقة لمسؤولي الحزب ساهمت بشكل سلبي في تدهور، الصورة المميزة التي حرص المناضلون على بنائها لسنين.”

 

إلى ذلك، ذكرت رسالة اعريوة الموجهة إلى الأمين العام للحزب، بكون “انخراطنا سابقا في حزب الأصالة والمعاصرة، منبثق من إيماننا الراسخ بحنكة المشروع المجتمعي المقدم، من طرف مؤسسي حزب الاصالة والمعاصرة، والمبني على الديموقراطية، التشاركية والانفتاح على المجتمع المدني، والقيم المغربية.”

 

وأضافت “كما كنا نأمل خلال هده الفترة الممتدة، من المؤتمر الرابع، ان تتحسن الأمور ويتم استدراك هذا العجز، بخلق ديناميكية تشاركية مستعجلة لأجهزة الحزب، لضمان الاستمرارية، لكننا، كنا نصطدم، برغبة صريحة في إقصاء كل ما هو ايجابي والحرص على تطبيق متغيرات سلبية.”

 

ولأجل هذا، فإننا نجد أنفسنا مرغمين، في ظل هذه الظروف الصعبة التي يعيشها الحزب، على تقديم استقالتنا من جميع أجهزة حزب الأصالة والمعاصرة.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


8 + 1 =