اسبانيا تحاول لملمة ملفها مع المغرب بخرجات غامضة ومتناقضة

موند بريس / محمد أيت المودن

في تصريحات غير مسبوقة، عبرت إسبانيا، نهاية الأسبوع الجاري، عن رغبتها في التفاعل مع أي مقترح يقدمه المغرب بخصوص قضية الصحراء، متطلعة إلى طي صفحة الخلافات بين مدريد والرباط، التي تدخل شهرها الثاني.

 

و أكدت وزيرة الخارجية الإسبانية في مقابلة نشرتها صحيفة “لابانغوارديا” أن الحكومة الإسبانية تعمل على خلق “فضاء ثقة يمكن من خلاله إعادة توجيه العلاقة مع المغرب”.

بالنسبة لموضوع الصحراء المغربية، أشارت لايا إلى أن موقف إسبانيا يتعلق بقرار الأمم المتحدة نفس الشيء بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية التي قالت أنها لديها نفس الموقف. و قالت ” نحن نفهم تماما أن المغرب لديه حساسية كبيرة بشأن هذه القضية، يتضمن هذا الموقف المحترم عدم الرغبة في التأثير على الموقق الذي قد تتخذه الولايات المتحدة. نريد حلا تفاوضيا في إطار الأمم المتحدة”.

 

و أضافت الوزيرة أن إسبانيا على استعداد للنظر في أي حل يقترحه المغرب للخروج من هذه الأزمة” مع الأخذ في الاعتبار أنه ليس من مسؤولية إسبانيا لعب دور الوساطة، لأن هذا الدور يجب أن تقوم به الأمم المتحدة”.

 

وفي رد على سؤال” هل يمكن أن يكون الحل التفاوضي منح حكم ذاتي للصحراء في إطار السيادة المغربية؟”. أصرت لابا قائلة “نحن مستعدون للنظر في أي حل يطرحه المغرب على طاولة المفاوضات”.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


45 + = 48