ازمور…أطفال درب سليمان وحضارة الإحتجاج

موند بريس  :
مدينة الألوان الزاهية ،أنها أزمور تلك التي صعدت منصة العالمية في الفن التشكيلي يجد اليوم شبابها نفسه في قوقعة احياء مظلمة نتيجة تسيير وتدبير عشوائي للحياة الجماعية من طرف من انتسب خطأ إلى مفهوم التغيير بل أساء إليه،في هذه الليلة الفنية خرج أبناء درب سليمان في وقفة احتجاجية حضارية يحملون الشموع تعبيرا منهم على واقع مدينة تعيش الظلام الدامس وهي التي أنفق رئيسها مليارين على الإنارة دون أن يستطيع تغطية الأحياء بمصابيح لا يتعدى ثمنها 30درهم .أزمور بين أيدي من ؟بالشموع الحلال سنبني مستقبل مدينتنا أن شاء آلله،تحية وفاء وإخلاص لمن حملوا الشموع احتجاجا على ظلام البيت وظلام الأحياء

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


28 + = 30