اخراج مركز ترابي للدرك بالمطران حيز الوجود.

موند بريس

شهدت مؤخرا جماعة مطران التابعة لإقليم سيدي بنور ، افتتاح مقر للدرك الملكي الذي يصنف على أنه من بين مراكز الدرك “الجيل الجديد” ، حيت يتميز هذا المقر بمعايير جودة عالية ، كما أنه مجهز بآليات حديثة و جد متطورة توفر ظروف جيدة لإشتغال الأطر الأمنية ، ناهيك عما يوفره من ظروف استقبال عالية المستوى لعموم المرتفقين.

و كسائر المشاريع كان سيظل هذا المشروع معلقا ، لولا المراسلات و المجهودات الجبارة التي قام بها السيد رئيس جماعة مطران التي جعلت من هذا المشروع يخرج لأرض الواقع رغم محاولة بعض المنابر الاعلامية الصفراء الركوب على الحدث المأجورة والمستقلة على هموم المواطنين ومعاناة ابناء الشعب المطحونين التي تخدم اجندات انتخابية مقابل دراهم بخسة والتي تعتبر سوى صحافة المرقة والزرقة و التي تنشر الأكاذيب والأخبار المغلوطة.

وتجدر الإشارة مركز الدرك الملكي المذكور من شأنه تقريب الإدارة والخدمات من المواطنين الذين سيعفيهم من عناء التنقل وقطع مسافات طويلة نحو مركز الدرك الملكي بجماعة العونات، كما سيخفف عن عناصر ذات المركز عناء التنقل وتغطية مساحات كبيرة .

كما جاء افتتاح المركز ببن الطيب استجابة لكل مكونات الجماعة و لمطلب شعبي ملح بضرورة إحداث مركز للدرك الملكي يواكب كل مايقع بالمطران وحاجيات السكان المتزايدة وخاصة المتعلقة بالسهر على بسط المزيد من الأمن والنظام بالمنطقة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 51 = 54