اختفاء ممرات الراجلين بمدينة بنسليمان يعرقل حركة السير والجولان

موند بريس/ فدوى الوردي/بنسليمان

مند الزيارة الملكية الأخيرة للمدينة و ساكنة بنسليمان تعاني من انعدام إعادة ترسيم أو صباغة الخطوط المختصة بممرات الراجلين التي أصبحت لا تشاهد حتى بالعين المجردة، فكل الممرات المخصصة للراجلين انمحمت ولن يعد لها أي أثر.
فالمسؤولين يستعملون صباغة من النوع الرديء التي سرعان ما تندثر معالمها في مدة لا تزيد عن شهر ، ولا مما يجعل المارة ، يقطعون الطريق بشكل عشوائي وفي كل الاتجاهات، الشي الذي قد يتسبب لهم في بعض المخاطر المرتبطة بحوادث السير ويؤدي إلى الارتباك في حركة السير والجولان. حيث أصبح الوضع ملح أكثر من أي وقت مضى قصد إتخاذ المبادرة لإعادة صياغة ممرات الراجلين، لما في هذه العملية من حماية لأرواح المواطنين، والحفاظ على سلامتهم.
ولا ينبغي انتظار تخليد اليوم العالمي للسلامة الطرقية الذي يصادف 18فبراير من كل سنة لكي يتم إعادة صياغة ممرات الراجلين لكي تصبح ظاهرة للعيان، اذ نجد في هذا اليوم أن بعض الجمعيات المهتمة بالسلامة الطرقية هي التي تتخذ المبادرة وتعمد إلى توعية المواطنين وتحسيسهم باحترام السير والجولان، وتقوم بصباغة هاته الممرات.

اختفاء ممرات الراجلين بجل شوارع وازقة المدينة يتطلب من المسؤولين التدخل والقيام بما يجب في هذا الجانب لتسهيل عملية المرور والسير سواء بالنسبة للراجلين او الراكبين، وذلك من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين ولتفادي مخاطر حوادث السير بالمدينة

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 82 = 88