اختطاف محامية وسلبها 1500 درهما

موند بريس / محمد أيت المودن

أقدم شاب من مواليد 1996 على اختطاف محامية بالقرب من مقر إقامتها بالهرهورة، حيث نقلها على متن سيارتها تحت التهديد بالسلاح الأبيض إلى منطقة بلفلاح بمحاذاة الطريق السيار، وقام  بسلبها مبلغ 1500 درهم كان بحوزتها، قبل أن يتركها ويلوذ بالفرار.

وأكدت مصادر محلية بأن المتهم من ذوي السوابق العدلية، حيث سبقت إدانته بالحبس النافذ ثلاث مرات بسبب السرقات والاعتداء بالسلاح الأبيض على المواطنين.

إلى ذلك، باشرت عناصر الدرك الملكي بتمارة بحوثها من أجل إيقاف الجاني، وتمكنت من اعتقاله أثناء تواجده بمنزل عائلته بجماعة عين عتيق، حيث حجزت لديه السكين الذي هدد به المحامية التي تنتمي لهيئة الرباط.

 

هذا، وأنكر المتهم علاقته بهذه القضية، قبل أن تتم محاصرته بمجموعة من الأدلة التي تثبت ضلوعه في هذا الفعل، ومن بينها تسجيلات الكاميرات المثبتة بمدخل وزوايا فيلا الضحية بالهرهورة، وكذا تصريحات الخادمة التي عاينت عملية مداهمة واختطاف مشغلتها تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

 

يذكر أن المتهم في هذه القضية جرى وضعه رهن الحراسة النظرية ريثما يتم استكمال البحث الذي تشرف عليه عناصر المركز القضائي بسرية الدرك الملكي بتمارة بتعليمات من النيابة العامة المختصة، وذلك قصد البث في لائحة التهم المنسوبة إليه و العقوبات المترتبة عنها.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 6 =