ابتكار جهاز يجعل فحوصات السرطان آمنة

موند بريس / محمد أيت المودن

في ظل انتشار فيروس كورونا، استخدم الجراحون جهازا مضادا للفيروسات، ومتخصصا لاحتجاز السعال والعطس، لإجراء فحوصات حيوية للمرضى المصابين بسرطان الأنف والحنجرة بشكل آمن.

وكل عام، يخضع الآلاف من المرضى لإجراء ينطوي على وجود أنبوب رفيع يحتوي على كاميرا مجهرية يتم إدخالها في الأنف وتنزل إلى الحلق، لكن العيادات أوقفت هذا، بسبب خطر انتشار فيروس كورونا إلى الطاقم الطبي عن طريق قطرات الأنف.

وتوصل جراحون بريطانيون من مستشفيات جامعة ”نورث ميدلاندز“، إلى الجهاز الجديد، المسمى ”SNAP“، حيث يتم تثبيته في منتصف القناع الجراحي للمريض، أثناء العملية.

و ”SNAP“، عبارة عن صمام أحادي الاتجاه ويمكن دفع الأنبوب خلاله إلى الأنف، وإذا كان المريض يعطس، فإن القناع يمنع القطرات من الوصول إلى وجه الجراح.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


6 + 2 =