إنقاذ مسنة من الغرق بلمسة مغربية تخطف إعجاب البلجيكيين

موند بريس

لم يكل عز الدين وشقيقه عمر وهما مهاجران مغربيان بمعية صديقهما رفاييل ولم يملوا، حتى استطاعوا إنجاد سيدة بلجيكية من الموت بعدما ظلت محاصرة وسط المياه التي غمرت شقتها السفلية في مدينة “Verviers” التي اجتاحتها الفيضانات.

ووثق فيديو لموقع « Loop Sider » على « تويتر » المجهودات التي بذلها الشقيقان وصديقهما، يوم الخميس 15 يوليوز 2021، لانتشال السيدة المسنة التي حوصرت وسط المياه داخل شقتها ولم تستطع مغادرتها إلا من خلال كُوَّة أحدثها عز الدين بفعل ضربات متواصلة بمطرقة كبيرة.

نفس الفيديو يظهر كيف أن عمر ورفاييل حاولا دخول منزل السيدة من فوق بعدما بلغ علمهما أنها محاصرة، لتتكلل مجهودات المهاجرين المغاربة ورفيقهما بالنجاح وليخطفوا جميعا إعجاب البلجيكيين بسبب إنقاذهم السيدة التي كانت قاب قوسين أو أدنى من الموت غرقا أو بردا.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


30 + = 33