إقليم بنسليمان..إستغلال مشاريع تنموية في حملات الإنتخابية بجماعة ولاد يحي لوطا

موند بريس : محمد التايك الصغير

إقتربت الإنتخابات التشريعية و الجماعية في المغرب حيث فتحت غالبية الجماعات المحلية أوراشا للتدخل على مستوى البنيات التحتية، من تبليط للشوارع والأزقة، وإعادة تهيئة للعديد من الفضاءات العامّة، وتحريك تدخلات بقيت معلقة لما يقارب سنوات، وكأن المعطى يقترن بحملات انتخابية سابقة لأوانها يقودها منتخبون يرومون معاودة الترشّح لخلافة أنفسهم بمواقع التدبير.

حيث أن في ذات السياق تعرف معضم الجماعات المحلية التابعة لنفود إقليم بنسليمان على سبق البرنامج الإنتخابي، حيث يتم توجيه أصابع الاتهام إلى بعض الأحزاب السياسية أو الوجوه المستقلة ممن ترغب في الحصول على مقعد رئاسة المجالس المحلية بتسييس العمل الاجتماعي.

من خلال إستغلال بعض المشاريع التي سيتم إنشائها من طرف عمالة إقليم بنسليمان ، حيث شهدت جماعة اولاد يحيى لوطا خاصتا دوار ولاد طالب ساحل ، التي قام أحد المقاولين التابعين لعمالة بنسليمان من زيارة دوار ولاد طالب ساحل من أجل بناء و ترميم مدرسة الإمام مالك لسيام ، و زيادة بعض الأقسام من طرف عمالة إقليم بنسليمان.

و في تصريح لأحد سكان هذا دوار أكد لجريدة موندبريس أنهم لحضوا حضور أحد المترشحين في إنتخابات الجماعية القادمة ،رفقة مقاول عمالة بنسليمان و جاء على لسان نفس المصدر أن الهذف من حضور هذا المترشح هو الركوب على موجة مشاريعا التنموية التي تسهر عليها عمالة إقليم بنسليمان في إطار برنامجه الإنتخابي.

و في ذات سياق أضاف نفس المصدر أن من بين المشاريع التي كانت ذائما تشكل حبرا على ورق لمذة سنوات و التي كان مبرمج إنشائها على مر سنوات إلى أن مجلس جماعة ولاد يحي لوطا دواىدر ولاد طالب ساحل قام بتعثير هته المشاريع إلى فترة الإنتخابات من أجل إستغلالها لدعم هذا المترشح و الركوب عليها ، نذكر منها أحد السقايات المنجزة مؤخرا من طرف جماعة ولاد يحي لوطا في إطار دعم لهذا المترشح قبل بداية الحملات الإنتخابية ، كما صرح نفس المصدر بكون أن هناك بعض القوانين التي تجمد صلاحيات و عمل المجالس الجماعية قبل يوم الإقتراع بثلاثة أشهر إلى أن مجالس الجماعية بلإقليم مازالت تعمل على إنشاء أو برمجة بعض المشاريع من أجل إستغلالها في إطار الحملات الإنتخابية.

و في تصريح لكافة ساكنة جماعة ولاد يحي لوطا دوار ولاد طالب ساحل يطالبون بتذخل عامل إقليم بنسليمان بالضرب بيد من حديد على جميع من سولت لهم أنفسهم إستغلال مشاريع التنموية التي تقوم بها عمالة إقليم بنسليمان في إطار برنامجهم الإنتخابي.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


24 + = 30