إقليم الجديدة // هروب فتاة “عارية” من الإنعاش يضع المسؤولين عن المستشفى الإقليمي محمد الخامس أمام وضع صعب

موند بريس  :

علمت الجريدة من مصادرها، أن شابة كانت ترقد بقسم العناية المركزة هربت إلى خارج المستشفى عارية دون أن تنتبه إليها أي جهة تعمل بالمستشفى.
المصادر تتحدث على أن الفتاة المريضة تم حملها إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة على وجه السرعة إثر تناولها جرعات سامة، وتم وضعها في العناية المركزة.. إلا أنها خرجت من القسم عارية في اتجاه مستودع الأموات دون أن تنتبه إليها أي جهة.
وتضيف مصادر الجريدة، أن عملية الهروب لم ينتبه إليها أحد، حتى قدمت عائلتها للسؤال عنها، فلم يعثروا عليها في المستشفى، فتم تتبعها و أوقفوها خارج المستشفى بالساحة وتم لفها بإيزار وإعادتها للعناية المركزة. الفتاة خرجت بسبب الإهمال الذي تعرضت له داخل العناية المركز حسب نفس المصادر..
إن هذه الحالة، تدل على أن المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، يعيش حالة من الفوضى، دون وجود إدارة حقيقية تسهر على السير العادي للمستشفى ومدى قيام الموظفين بالقيام بواجبهم؟
فإلى متى سيظل الاستهتار بصحة المواطنين، ويظل المستشفى دون قائد حقيقي؟

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


2 + 3 =