إقليم الجديدة // قطع الماء الشروب بجماعة المهارزة الساحل يخلف غضبا لدى الساكنة

مـونـــد بـريــــس : عــبـــدو بــن حـلـيمــــة

سكان دوار السلاطنة لهيالمة 4 بجماعة المهارزة الساحل إقليم الجديدة، حوالي 300 أسرة يعانون من العطش جراء إنقطاع الماء الصالح للشرب عليهم لأكثر من أسبوع والجمعية هي التي تتحمل المسؤولية في ذلك لأن الجمعية تعلن إفلاسها ولم تعد قادرة على أداء مستحقات للمكتب الوطني للماء، ولم تفي باداء ما تراكم من ديون استهلاك الماء الصالح للشرب بمقدار 15576.839 ، وبالتالي اضطر المكتب الوطني للماء إلى قطع الماء عن دوار المذكور.

أين ذهبت وتذهب الأموال التي تستخلصها الجمعية طيلة عشر سنوات منذ تأسيس الجمعية إلى اليوم ونحن في سنة 2022؟!. على هذه الاختلالات التي تعرفها الجمعية دخل سكان الجماعة في أشكال احتجاجية منذ سنتين، لأنهم أصبحوا يعتبرون هذه الجمعية فاشلة مسيروها يقومون بنهب الأموال التي يستخلصونها منهم طيلة هذه السنوات ويستعملونها في استثماراتهم الخاصة، وهذا الأمر أصبح يعرفه الجميع وأمام أنظار السلطات المحلية.

بخصوص الجموع العامة التي من المفترض أن تعقد مرة واحدة كل سنة لتقديم التقرير الأدبي والمالي وتجديد أعضاء المكتب وذلك تنفيدا لبنود القانون الأساسي، الشيء الذي لا يقوم به أعضاء المكتب الذين يقومون بطبخ طبخاتهم في الخفاء، هذه الجمعية التي لم تعقد أي جمع عام منذ تأسيسها إلى اليوم.

يطالب سكان السلاطنة بايفاد لجنة المجلس الجهوي للحسابات وافتحاص جمعية الماء المذكورة وفتح تحقيق حول الاختلالات ونهب المال العام ومحاسبة جميع مسيريها منذ تأسيسها إلى اليوم.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 1 =