إقليم الجديدة // الأسباب التي كانت وراء تأجيل دورة غشت الاستثنائية لجماعة المهارزة الساحل بعد مقاطعة الأعضاء

موند بريس/عبدو/البئر الجديد

وجه 15 أعضاء للمجلس الجماعي بالمهارزة الساحل إقليم الجديدة، يوم أمس الثلاثاء 18 غشت الجاري، شكاية إلى رئيس جماعة بالمهارزة الساحل، يفضحون فيها تصرفات مشبوهة لمدير مصالح للجماعة ضد القوانين الجاري بها العمل، بإبرام مقربة مع بعض الأعضاء الذين يوهموه بأنهم معاه، ومستغلا موقعه كمدير مصالح في المجلس وعضو بالمجلس البلدي للبئر الجديد، لتسميم العلاقة بين الجميع وزرع الفتنة بين أعضاء جماعة المهارزة الساحل ورئيسها، وبعد فشله الذريع في تسيير إدارة المصالح الجماعة..

وكشف أعضاء المجلس الجماعي للمهارزة الساحل، في الشكاية مرفقة بالعريضة التي توصلت “موند بريس” بنسخة منها، أن المدير المصالح بالمجلس الجماعي للمهارزة الساحل، والعضو المستشار عن حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس جماعة البئر الجديد، هو السبب في تأجيل الدورة الاستثنائية، بعد أحتج المستشارون الخامسة عشر، بسبب ما اعتبروه عنصر خطير يطبع تدبيره للشأن المحلي، ورفضون التصويت أو المصادقة على أي نقطة مدرجة في جدول أعمال الدورات الجماعية الحالية والمستقبلية، إلى حين الاستجابة لمطلبهم الأساسي والمتمثل في رحيل مدير المصالح للجماعة، حيث أكدوا أن هذه الأفعال تشكل مخالفة صريحة لمقتضيات المادة 113-14 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات، نظرا للمصالح المتبادلة بين المدير المذكور وبعض اعضاء الجماعتين وتأرجحه في الموالاة لهم، أخرى حسب المصلحة؟
وطالب المستشارون الجماعيون الخامسة عشر، من رئيس جماعة بالمهارزة الساحل، الذي وجهت له الشكاية باتخاذ المتعين في حق مدير المصالح المذكور، الذي حاول زرع الفتنة في وسط موظفي الإدارة بالجماعة وتورطه بالاخلاء بالواجبات القوانين الجاري بها العمل، ومستغلا موقعه كمدير المصالح للمجلس الجماعي، وعضو للمجلس البلدي للبئر الجديد، ليتصرفه بالعشوائية وبالمحسوبية في بعض المصالح.
هذا ومن بين الأسباب الخطيرة والتي منعت الدورة الاستثنائية في يوم 5 غشت الجاري، بالمجلس الجماعي للمهارزة الساحل، مما جعل عدد من اعضاء بالجماعة يرفضون جميع النقط، التي يدرجها الرئيس في جدول أعمال الدورة،
مما تسبب في شل المجلس وفي وجود احتقان سياسي، زاد من حدته.
السبب هو المدير المصالح المذكور جعلته في قفص الإتهام في تجاوز القوانين، وبعد رفع أكف الدراعة والعناية للمدير المذكور في إعادة الدورة الاستثنائية في يومه أمس الثلاثاء 18 غشت الجاي، أمام أعين السلطة المحلية وبمباركة الأغلبية والمعارضة داخل المجلس.
والتمس الأعضاء الموقعون على هذه الشكاية، من رئيس جماعة بالمهارزة الساحل بأن يتدخل من أجل وقف النزيف، واتخاذ الإجراءات الإدارية اللازمة لإبعاد هذا العنصر الخطير من جماعتهم حتى تصير الأمور داخل الجماعة بشكل سلس وبدون مشاكل خصوصا وأن المعني بالأمر ملحق فقط بالجماعة، وكما تم التنصيص على ذلك في مضمون هذه الشكاية دائما، على أنهم لم يعد الأعضاء يتحملون تصرفاته البائدة والغير المتزنة لهذا العنصر والتي تستبطن الحقد والكراهية وخلق البلبلة بين مكونات المجلس..

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


30 + = 37