إقرار العثماني بارتكاب حكومته خطأ فادحا أدى لتزايد حالات كوفيد19

موند بريس / محمد أيت المودن

خلال حلوله أمس بين يدي اعضاء البرلمان بغرفتيه، لشرح أسباب القرار الحكومي القاضي بفرض حظر للتجول خلال ليالي رمضان، اعترف سعد الدين العثماني بالخطأ الفادح الذي ارتكبته حكومته في وقت سابق، والذي كان سببا مباشرا في تدهور الوضع الوبائي ببلادنا.

 

العثماني وفي دفاعه عن تشديد الإجراءات الاحترازية خلال رمضان، أكد على ضرورة تفادي تكرار سيناريو الصيف الماضي، عندما تشبثت الحكومة بإقامة شعيرة عيد الأضحى بشكل طبيعي، وهو ما كانت له عواقب وخيمة فيما بعد، حيث تضاعف عدد حالات الإصابة المسجلة والوفيات اليومية بشكل مخيف خلال الأسابيع التي تلته.

 

وحسب رئيس الحكومة، فقد تم اتخاذ هذا القرار “الاستباقي” تجنبا لإعادة سيناريو عيد الأضحى للسنة الفارطة (ارتفاع مهول في عدد الحالات وصل إلى أزيد من 6000 حالة مؤكدة في اليوم الواحد)، مجددا، من جهة أخرى، الإشادة بالتزام المواطنين المسؤول بالتدابير التي أقرتها السلطات العمومية لمواجهة جائحة كورونا وتداعياتها، ومهيبا بهم الاستمرار في احترام الإجراءات الوقائية والتباعد الجسدي، لا سيما في وسائل النقل وبالفضاءات والتجمعات التجارية ونقاط البيع ومحلات تقديم الخدمات التي تعرف رواجا كبيرا، قبل وخلال شهر رمضان الكريم.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


3 + 2 =