إطلاق سراح قاتل جورج فلويد

موند بريس / محمد أيت المودن

أظهرت وثائق المحكمة أنه تم الإفراج عن ضابط الشرطة، ديريك شوفين، المشتبه به في مقتل الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد، بدفع كفالة قدرها مليون دولار في انتظار المحاكمة.

ومن المقرر أن يمثل الشرطي البالغ من العمر 44 عامًا المحاكمة في مارس المقبل مع ثلاثة من زملائه السابقين، المشتبه في بتواطؤهم في الحادث التي أشعلت أكبر حشد مناهض للعنصرية في الولايات المتحدة منذ حركة الحقوق المدنية في الستينيات.

وكانت السلطات في مينيابوليس، قد اعتقلت ديريك تشوفين، بعد أيام من بث لقطات فيديو تصوره وهو جاثم فوق رقبة جورج فلويد الذي كان يصرخ لأنه غير قادر على التنفس قبل أن يلفظ أنفاسه بعد فترة وجيزة في المستشفى. ووجه الادعاء لتشوفين تهمة القتل من الدرجة الثانية (القتل العمد)، كما جاء في لائحة الاتهام والتي ورد فيها أيضا أن ما قام به تشوفين كان “عاملا مسببا رئيسيا” في مقتل فلويد، كما تم فصل تشوفين من قسم الشرطة الذي عمل فيه منذ العام 2001. وأعلن أعضاء المجلس البلدي في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأمريكية، تفكيك جهاز الشرطة في هذه المدينة.

وقالت رئيسة المجلس البلدي، ليزا بيندر، إن المجلس ملتزم بتفكيك أجهزة الشرطة كما نعرفها في مدينة مينيابوليس، التي قضى فيها جورج فلويد خلال توقيفه على يد شرطي في حادثة أدّت إلى خروج احتجاجات بأنحاء البلاد وحول العالم، وإعادة بناء نموذج جديد للسلامة العامة يحافظ بالفعل على المجتمع آمنا.

وشهدت العديد من المدن في جميع أنحاء الولايات المتحدة اضطرابات واحتجاجات منذ وفاة جورج فلويد في مايو الماضي، والتى تصاعدت في بعض الأماكن إلى أعمال عنف ونهب.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 4 =