إسطنبول / طلاب مغاربة يشيدون بتجربة الدراسة في تركيا

مــــــوندبريس / عبد القيوم

أشاد طلاب مغاربة، السبت، بتجربة الدراسة في تركيا، وبمستوى التعليم في جامعاتها.

جاء ذلك خلال النسخة الرابعة من فعالية الاحتفاء بالطلاب المغاربة المتخرجين من تركيا، نظمتها “جمعية الأندلس للعلم والتبادل الثقافي” (مقرها إسطنبول)، في منطقة “أيوب سلطان” بالمدينة.

وحضر الفعالية عشرات الطلاب وأفراد الجالية المغربية المقيمين في تركيا، فضلا عن ضيوف أتراك ومن جنسيات مختلفة.

وجاء في تصريح أحد خريجة جامعة “ألتن باش”، هاجر اخريبش،قالت  إن “الدراسة بتركيا تجربة فريدة من نوعها، ليس من ناحية الدراسة فقط، وإنما كذلك من ناحية التطور على المستوى الشخصي”.

وأضافت اخريبش (23 عاما)، “إسطنبول مدينة مليئة بالفرص لمن يريد التعلم في الحياة الميدانية بشكل معمق واكتساب الخبرة في عدة مجالات”.

بدوره، يرى الطالب المتخرج من جامعة “كوتاهيا دوملوبينار”، مجاهد باباخويا، أن “ثقافة المجتمع التركي ليست بعيدة عن الثقافة العربية، فالأتراك عندهم ترحيب وحسن استقبال للأجانب”.

وتابع باباخويا (30 عاما)، “الدراسة في تركيا تتيح خيارات كثيرة، كما تحظى الجامعات التركية بمراتب متقدمة عالميا”.

بدورها، تقدمت الدكتورة فرح نقرة، بالشكر إلى تركيا “التي منحت لي هذه الفرصة لإكمال دراستي العليا في مجال الكيمياء التحليلية”، مشيدة بمستوى التعليم في الجامعات التركية.

و”جمعية الأندلس للعلم والتبادل الثقافي”، أسسها مجموعة من الشباب المغاربة في تركيا، عام 2017، وتهدف إلى “نشر ثقافة العلم والمعرفة”، وفق ما تُعرف به الجمعية نفسها.

وأصدرت الجمعية سابقا كتاب “الدليل الشامل للدراسة في تركيا”، يتناول أبرز تفاصيل الحياة التعليمية ونمط الحياة، وكذلك كتاب “الدليل الشامل للتخصصات” في الجامعات التركية الذي يعتبر الأول من نوعه في هذا المجال.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 41 = 44